• تلفن : 0214478039
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

تقنياتنا


تركز استراتيجية البحث و التطوير في شركة فاريان فارمد على علاجات محددة للأمراض النادرة باستخدام التقنيات المتقدمة. لقد ركزنا اهتمامنا باتجاه بتلبية الاحتياجات الطبية للناس حول العالم باستخدام الأساليب العلاجية الإبداعية الجديدة. إن باحثونا قد نجحوا باكتشاف عقاقير مبتكرة و علاج للأمراض النادرة من السرطان و حتى العقم و البلوغ.
توصيل الدواء باستخدام البوليميرات المتشكلة موضعياً (In situ forming)
تم إجراء أبحاث واسعة حول تصميم أنظمة توصيل الدواء للجسم. لقد حظيت عملية تطوير الغرسات الموضعية اهتماماً كبيراً في السنوات الأخيرة. هناك مزيا عديدة لإمكانية حقن الدواء المعد على هيئة بوليمير في مكان موضعي بحيث يقوم البوليمير بتشكيل كتلة دوائية شبه صلبة. من هذه المزايا سهولة استخدام و توصيل الدواء موضعياً و لمدة طويلة. يحصل تشكيل كتلة الجل الموضعية نتيجة عامل أو مجموعة عوامل مثل تغيير درجة الحموضة PH، تعديل درجة الحرارة، و تبادل المذيبات.
يتم استخدام مجموعة متنوعة من البوليميرات الطبيعية و الصناعية لإنتاج صيغ أنظمة توصيل الدواء موضعياً. قام فريق فاريان فارمد بتطوير مجموعة متنوعة من الاستراتيجيات المستخدمة في تطوير أنظمة توصيل الدواء موضعياً، و أصبحت الآن إحدى الشركات الرائدة في هذا المجال.
Image
توصيل الدواء بالجسيمات الشحمية: Liposomal Drug Delivery
تم تصميم كتلة الحقن المعتمدة على الشحوم بهدف توفير الفعالية العلاجية لفترة طويلة من الزمن – من عدة أيام إلى عدة أشهر – بحقنة واحدة. تمتلك هذه الكتلة القدرة على تقليل جرعة الدواء اليومية مع زيادة امتثال المريض للشفاء. هذه الكتلة مناسبة للببتيدات البيولوجية و كذلك الجزيئات الصغيرة. تحتوي هذه الكتلة على سائل دهني مع مادة فعالة ذائبة بحيث يمكن حقنها بسهولة تحت الجلد باستخدام محقن عادي أو إبرة رفيعة.
بعد ملامسة السوائل الموجودة في الأنسجة، يتحول المحلول الشحمي إلى جل بلوري سائل يحيط بالمادة الفعالة بشكل فعال. يتم تحرير تركيبة الدواء ببطء، حيث يتم تدمير المصفوفة البلورية للسائل داخل الأنسجة بالتدريج، و بحسب تركيب الدواء يمكن تنظيم انتشاره من عدة أيام إلى عدة أسابيع أو أشهر.
توصيل الدواء بواسطة الجسيمات الدقيقة: Microparticle Drug Delivery
 
تتميز أنظمة توصيل الدواء الحديثة بالعديد من المزايا مقارنةً بالعلاج بالتقليدي متعدد الجرعات. لقد حظيت الذرات المجهرية باهتمام كبير ليس فقط بسبب إطلاقها طويل الأمد، و لكن أيضاً لكونها تقود الأدوية المضادة للسرطان نحو مكان الورم. تعد الكريات الدقيقة البوليميرية طريقة علاجية مثالية نظراً لقدرتها على حصر مختلف أنواع الأدوية، التوافق الحيوي الكبير، التوافر البيولوجي العالي، خصائص إطلاق الدواء المستقرة. خصوصية الكريات المجهرية أنها عبارة عن مساحيق صلبة تتدفق بحرية مميزة، و هي تتكون من البروتينات أو البوليمير الصناعي و هي ذات طبيعة قابلة للتحلل. يمكن للكريات الدقيقة ذات حجم يتراوح بين 0.1 – 200 ميكرون أن تصل إلى موضع العلاج بعدة طرق مثل الفم و الأنف و العين أو عبر الانتقال الجلدي أو الكولون أو سواه. يعمل فريق البحث و التطوير في شركة فاريان فارمد على تطوير أنظمة توصيل الدواء بالكريات الدقيقة للبروتوكولات العلاجية المرتبطة بالمواد الأفيونية.
Image

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لشركة فاريان فارماد